قصة المزارع والثعبان قصص اطفال

قصص اطفال للنوم

قصة المزارع والثعبان - قصص اطفال قصيرة



سار مزارع في حقله صباحًا في جوٍ ممطرٍ باردٍ. وبينما هو يسير يتفقد زرعه وجد على الأرض ثعبان متجمد من شدة البرد. أراد المزارع أن يساعد الثعبان، مع أنه يعرف أن الثعبان قد يكون قاتلاً ، ومع ذلك فقد التقطه ووضعه في حضنه ليعيده إلى الحياة.

سرعان ما أنتعش الثعبان وعادت له الحياة ، وحينما أصبح لديه ما يكفي من القوة ، لدغ الرجل الذي كان لطيفا جدًا معه. كانت لدغة قاتلة وشعر المزارع بأنه على وشك الموت. وبينما يلفظ المزارع أنفاسه الأخيرة ، قال لأولئك الذين يقفون حوله: "تعلموا من مصيري، لا تشفقوا على الوغد".

العبرة : هناك بعض الذين لا يغيرون طبيعتهم ، فبغض النظر عن مدى حسن تصرفنا معهم. فيجب الحذر منهم ، وقد قيل في الأمثال : "من سار على الأفاعي لم يجد إلًا العض" .
شاهد أيضًا : قصة القرد والقطط